ملتقى صناع السيراميك
عزيزى زائر ملتقي صناع السيراميك
( لن تستطيع مشاهده اقسام المنتدى الا بعد التسجيل ليتم فتح أقسام المنتدى لكم نعتذر لذلك )
لذا ندعوك للتسجيل معنا لتشارك فى فعاليات الملتقى والذى نأمل أن يكون عند حسن ظنكم على وعد منا بأن يكون الموقع على المستوى الذى يليق بأعضاءه ونود أن نشير أن الموقع مازل فى بدايه إنشاءه ونوعدكم بأن يكون مليئ بالمواضيع المفيده القيمه التى تبحثو عنها لتجدوها هنا فقط وحصريا على ملتقى صناع السيراميك.

ويسعدنا أن نقدم لكم دعم متميز من خلال نخبه مميزه فى هذا المجال

تسجيلكم بالموقع يعطيكم تميز فى الحصول على كل ما هو جديد وحصرى

ويمكنكم من مشاهده اقسام المنتدى الرئيسيه
أيضا تابعونا على الفيس بوك من هنا http://www.facebook.com/pages/%D8%B5%D9%86%D8%A7%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%85%D9%8A%D9%83-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%8A%D8%B3-%D8%A8%D9%88%D9%83/101984219854819
تحيات ملتقى صناع السيراميك لكم بوقت ممتع ومفيد على صفحاتنا
أخيكم ابراهيم عونى رمضان ( مدير الموقع )
moaaz_ebr@hotmail.com 01060299020


زوار الموقع الكرام سارعو ب التسجيل فى المنتدى لكى تتمكنو من مشاهدته أقسام الملتقى المختلفه
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جالتسجيلدخول
ضيفونا الكرام أهلا ومرحبا بكم فى ملتقى صناع السيراميك الأول من نوعه الذى أنشى خصيصا لتلاقى وتعارف وتحاور كل صناع السيراميك به عمال وفنيين ومشرفين ورؤساء أقسام ومديرون وكلاء و تجار وموزعين إلى كل المهتمين بصناعه السيراميك وإلى من يريد أن يتعرف بها هنا نجتمع جميعا من أجل فتح حوار بين الجميع ومن أجل تقديم خدمات مميزه لجميع الأعضاء لنرتقى بالصناعه لذا فنحن سنكون فى قمه السعاده باشتراككم معنا وتسجيلكم بالموقع لنبدء الطريق ( تحيات صناع السيراميك بقضاء وقت ممتع مفيد )
يدعوكم منتدى وملتقى صناع السيراميك فى الوطن العربى للتسجيل والإشراك معنا لبناء أو موقع متخصص يجتمع على صفحاته كل المهتمين بصناعه السيراميك وسوف يكون الموقع ان شاء الله من أهم المواقع المتخصصه بعد أن يبدء فعالياته سارعو باللإشتراك ( ابراهيم عونى رمضان )
ملتقى صناع السيراميك يرحب بجميع الأعضاء الذى سجلو معنا وننتظر تسجيل أعداد أكبر حتى يتم التفاعل بصوره أكبر فالى الأن عددنا 55 عضو فقط ننتظر المزيد من الأعضاء حتى تعم الفائده
مركز تحميل - مركز تحميل صور - مركز تحميل ملفات,mp3 - مركز تحميل فلاش - قمر15

شاطر | 
 

 دورة صناع السيراميك للتدريب على صناعه السيراميك ( الجزء الثانى توصيف المنتجات )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم عونى رمضان
مؤسس الموقع والمدير العام
مؤسس الموقع والمدير العام
avatar

عدد المساهمات : 35
تاريخ التسجيل : 06/06/2008
العمر : 38

مُساهمةموضوع: دورة صناع السيراميك للتدريب على صناعه السيراميك ( الجزء الثانى توصيف المنتجات )   الجمعة يونيو 04, 2010 10:30 pm

دوره صناع السيراميك للتدريب

على صناعة بلاط السيراميك




الجزء الثاني: توصيف منتجات السيراميك

بلاط الحوائط - مونوبوروزا (Wall Tiles - Monoporosa)
بلاط الأرضيات (Floor Tiles)
بلاط البورسيلان (Poreclain Tiles )







الجزء الثاني: توصيف المنتجات


Module 2: Description of Products








الموضوعات الرئيسية:


استخدام البلاط السيراميكي على مر العصور.


رصد لأهم مراحل التطور.


متابعة لطرق ووسائل مواجهة تلك التحديات.


مشاكل وعيوب الإنتاج التقليدي لبلاط الحوائط والأرضيات.


الأسباب التاريخية لبروز فكرة الحرق السريع.


الحرقتان السريعتان: المشاكل – العيوب – العلاج.


الحرقة الواحدة السريعة: المشاكل - العيوب – العلاج.


التحديات الخاصة ببلاط الحوائط.


الأسس العامة لتصنيف بلاط الأرضيات.


نشأة وتطور بلاط البورسيلان.





النتائج المتوقعة:


تعميق الوعي بالدور الوظيفي لكل من بلاط الحوائط والأرضيات.


إدراك أهمية دخول المعدات المبتكرة في عملية الإنتاج.


الوقوف على العوامل الحاكمة لكل مرحلة من مراحل التصنيع.


التعرف على المشاكل الشائعة وأسبابها وطرق علاجها.


متابعة التغيرات في متطلبات المواصفات القياسية ومقارنتها بالإنتاج الفعلي.


الإحاطة بتطورات بلاط البورسيلان ورصد أهم الاتجاهات المستقبلية الخاصة بالزخارف والنواحي الجمالية.


يعتبر البلاط ضمن أقدم المنتجات التي صنعها الإنسان، ومنذ البداية إلى جانب وظيفته في الوقاية الصحية، يستغل كعنصر جمالي للتزيين والزخرفة كما يظهر جليا في تكسيه بوابة بابل الشهيرة (575 قبل الميلاد)، وهناك كذلك أمثلة عديدة لنصب تذكارية في الهند والصين وتركيا. وعلى هذا، يمكننا اعتبار أن الأنماط المختلفة لطرق إنتاج البلاطة السيراميكية تقف شاهدا مميزا لمراحل التاريخ المختلفة التي مرت بها معظم الحضارات القديمة.


في العصور الوسطى، وبتأثير الحضارة العربية بدأ أول إنتاج للبلاط في أوروبا، إيطاليا على وجه التحديد، والتي بدورها أخذت في عمليات التطوير والتحديث التدريجي اعتمادا على إنتاج أكثر دقة وإحكاماً في الوصول إلى منتجات عالية الجودة.


خلال خمسينيات القرن الماضي، في مرحلة إعادة التعمير عقب الحرب العالمية الثانية، شهدت الصناعات السيراميكية الإيطالية ازدهارا وتطويرا ملحوظين تمثلا في إنتاج بلاط الماجوليكا (Magolica ) وبداية ظهور بلاط الكوتوفورت (Cottoforte) الذي تميزت به الصناعة الإيطالية باستخدام نظام الحرقتين (Double-Firing). تزامن مع ذلك تحول عدد كبير من ورش الإنتاج الصغيرة إلى وحدات صناعية كبيرة، الأمر الذي أثر بدوره في رفع معدلات النمو والتطوير وانعكس ذلك في التحول خلال العشرين سنة الأخيرة من نظام الحرقتين التقليدي لبلاط الأرضيات إلى نظام الحرقتين السريع ثم إلى الحرقة الواحدة السريعة إلى جانب النجاح في إنتاج البلاطات ذات المقاسات الكبيرة المحملة بزخارف جمالية عديدة. أما بالنسبة لبلاط الحوائط فقد تم أثناء سبعينيات القرن الماضي، استهداف الحريق السريع فقط في إتمام عملية تسوية الطلاء الزجاجي السطحي (الجليز) داخل صناديق رص حرارية في محاكاة لنظام الحرق بالأفران النفقية التقليدية.


وبعد ذلك في بداية الثمانينات ومع استحكام أزمة الطاقة العالمية الأولى تمت بنجاح محاولات استخدام نظام الحرقة الواحدة السريعة في إنتاج بلاط الحوائط عالي المسامية. والآن فإن تكنولوجيات الحرقة الواحدة والحرقتين السريعتين قد أخذتا في الانتشار حول العالم دون تمايز بينهما اعتمادا على المستوى المهني و التقني وكذلك تكلفة الوقود والعمالة لكل بلد. يبين شكل رقم (2– 1) مقارنة بين تطور سوق بلاط الحوائط في إيطاليا لكل من الحرقتين والحرقة الواحدة السريعة في الفترة ما بين عامي 1995، 2001. يلاحظ من الشكل أن إنتاج الحرقتين اعتراه انخفاض طفيف من البداية حتى عام 1998 وبعد ذلك أخذ معدل الانخفاض في الازدياد الملحوظ حتى عام 2001 حيث وصل الإنتاج إلى حوالي 65 مليون متر مربع أقل من إنتاج 1995 بحوالي 30 مليون م2 في حين أنه رغم أن إنتاج الحرقة الواحدة أيضا أخذ في الانخفاض التدريجي حتى عام 1998 إلا أنه عاود الصعود المطرد حيث وصل عام 2001 إلى 45 مليون م2 وهو نفس رقم إنتاج 1998
.


تصنيف المنتج (Product classification)


يشمل التصنيف الكلي لبلاط الحوائط المنتجات المتحصل عليها بكل من نظام الحرقتين والحرقة الواحدة، تبعا للأيزو 13006، حيث يقسم بلاط السيراميك إلى مجموعات عديدة استنادا إلى طريقة التشكيل المتبعة وكذلك قيم امتصاص الماء للمنتج النهائي كما يوضحه الجدول رقم (2-1).


المحددات التكنولوجية (Technical constrains)


عند الكلام عن تصنيع بلاط الحوائط المونوبوروزا، يجب بصفة عامة أن يراعى في تصميم خلطة الجسم (Body batch) الوفاء بالمتطلبات التالية:


ثبات عالي لأبعاد البلاطة أثناء الحرق بحيث لا تزيد قيم الانكماش (Shrinkage) عن 1%.


أن تكون مسامية (Porosity) البلاطة بعد الحرق – معبرا عنها بالنسبة المئوية لامتصاص الماء (Water absorption %) في المدى من 13 – 18 %.


أن تقع قيم مقاومة كسر الانحناء ] (Modulus of rupture (MOR [ للبلاطة المحروقة في المدى من 200 – 250 كجم / سم2.


تختص مواصفة الأيزو القياسية 13006 (B111) بتحديد قيم المقاسات والخواص الفيزيقية والسيراميكية الأخرى المطلوب توفرها في بلاط المونوبوروزا. ويتضمن الجدول رقم (2-2) ملخصا لتلك القيم القياسية بالإضافة إلى القيم الخاصة بعينات فعلية بغرض المقارنة ومعرفة واقع الحال في سوق البلاط.


أما بخصوص الطبقة الزجاجية السطحية (الجليز) لبلاط المونوبوروزا فهناك عدة اعتبارات يجب الإشارة إليها.


أولاً: أن إدخال تكنولوجيا الحرقة الواحدة السريعة لم يستلزم إجراء أي تعديل أو تغيير يذكر في جماليات أو ملمس السطح وأيضا بالنسبة للمواد والكيماويات المحدثة لها. وذلك لأنها كانت قد وصلت بالفعل لمستويات عالية في تكنولوجيا إنتاج البلاط التقليدي، وظل الجليز المستخدم غالبا إما شفاف لامع (Glossy transparent) أو أبيض معتم (White opaque).


ثانياً: ظلت متطلبات كفاءة الأداء الوظيفي مثل مقاومة التبقيع (Staining) ومقاومة العوامل الكيميائية، من أولويات الصفات اللازم توفرها.


ثالثا: على نقيض ما سبق، استدعى استخدام نظام الحرقة الواحدة (لأسباب سيتم تفصيلها لاحقا) تعديلا جذريا في تركيب الجليز (Glaze composition ) أو بالأحرى في خلطة الفريت (Frit batch) عن تلك الخاصة بالإنتاج التقليدي. حيث تم إدخال مواد خام وكيماويات أخرى لرفع درجة حرارة انصهاره أثناء الحرق، ومن ناحية أخرى لخفض درجة لزوجة (Viscosity) الصهير الناتج. بمعنى أن الجليز تحول من النوع منخفض درجة حرارة التسوية واللزوجة العالية إلى النوع مرتفع درجة حرارة التسوية واللزوجة المتوسطة.


السمات الجمالية (Aesthetical aspects)


المقاسات: (Sizes)


حتى سبعينيات القرن الماضي كانت مقاسات بلاط الحوائط التقليدي تنحصر في النمطين 15 × 15، 20 × 20 سم، وبعد إدخال نظامي الحرقتين، والحرقة الواحدة السريعين أمكن زيادتها إلى 25 × 33، 33 × 45، 40 × 60سم إلا أن المقاسات المتوسطة
20 × 25، 25 × 33، 25 × 40سم كانت أكثرها انتشارا.



ويعود النجاح في التوصل لتلك الزيادات إلى أسلوب الطبقة الواحدة في الحرق داخل أفران الدرافيل وكذلك إدخال أنظمة الميكنة المتطورة والأتمتة (Automation ) في مراحل الإنتاج المختلفة.


المكملات (Trims)


ويقصد بالمكملات تلك القطع ذات المقاسات الصغيرة والتي عادة ما تزين بزخارف عديدة بارزة (Relief). ويتم حرقها أولا بأسلوب الحرقتين ثم تزخرف وتحرق حرقة ثالثة (Third firing) لتسوية الزخارف وتثبيتها فوق طبقة الجليز. وهي تقوم بدور مكمل وظيفي (Technical complement) في تقفيل الزوايا الداخلية والخارجية وكذلك حواف الأسطح المكسوة بالبلاط.


المظهر السطحي ( Surface appearance)


حتى بدايات عام 1970 اقتصر إنتاج بلاط الحوائط على النوع اللامع سواء كان شفافاً أو أبيض معتم، لهذا كان اعتماد الصناع على استخدام خلطات الجليز (الفريت) المحتوية على نسبة عالية من مركبات الرصاص. ورغم أن الخصائص الجمالية كانت مرضية إلا أن طبقة الجليز لم تكن على المستوى المناسب من الثبات ومقاومة الكيماويات.


بعد إدخال طرق التصنيع الحديثة، برزت الحاجة إلى عمل تعديلات ضرورية في تركيب الجليز كان أهمها إجراء استبدال جزئي أو كلي لمكون الرصاص. وهو مصهر قوي
(
Strong flux) بمواد أخرى مناسبة. وتلك التغييرات بدورها وفرت إمكانات لعمل تأثيرات شتى في مظهر وملمس الطبقة السطحية. والآن مع التطور المتلاحق في هندسة المباني وفن العمارة تبدلت الأذواق وولدت أنماطا جديدة لمظهر البلاط تركزت في محاكاة الصخور الطبيعية المختلفة من حيث الشكل العام والبنية التركيبية.



خامات أجسام بلاط المونوبوروزا (Raw material for monoporosa bodies)


اعتبارات عامة (General features)


كما عرفنا سابقا، تتبع أجسام بلاط الحوائط قسم الخزفيات أي المنتجات ثلاثية المحور (Triaxial wares) بمعنى أنها تتكون بصفة أساسية من المادة الطينية والفلسبار والكوارتز. هذا فضلاً عن أنها تدخل تحديدا ضمن النوع عالي المسامية المسمى بالخزف الأرضي (Earthenwares). ونتيجة لتلك المسامية العالية فإن البلاطات قديما كانت دائما بعد تركيبها يطرأ عليها شروخ سطحية دقيقة في طبقة الجليز وهو العيب المعروف بالتشقق الشعري اللاحق (Delayed crazing) والذي يسببه تمدد جسم البلاطة المسامي نتيجة امتصاصه للرطوبة (Moisture expansion). يؤدي ذلك إلى تولد إجهادات شد (Tensile stresses) على سطح الجليز تسبب العيب المذكور.


وقد تبين بعد ذلك أن علاج هذا العيب (كما سيذكر تفصيلا فيما بعد) يتم بإدخال خامات للكالسيوم و/ أو الماغنسيوم في خلطة الجسم مثل الحجر الجيري والدولومايت والتلك، التي تعمل رغم بقاء المسامية العالية على منع ظاهرة التمدد بالرطوبة. كان لوجود تلك الخامات الأخيرة وما يعتريها من تفكك مصحوب بانبعاث كميات كبيرة للغازات (CO2) عند درجات حرارة عالية، الأثر الأكبر في صعوبة وتأخر تحويل طريقة إنتاج بلاط الحوائط من التكنولوجيا التقليدية إلى تلك المتطورة السريعة سواء كانت ذات الحرقتين أو الحرقة الواحدة. وذلك لما قد يصاحب الخروج السريع لتلك الغازات من تأثير سلبي على سلامة ومتانة جسم البلاطة في الحالة الأولى، إضافة إلى امتداد ذلك الأثر على الجليز في الحالة الثانية.


من هنا، فإن تصميم خلطة جسم بلاطة المونوبوروزا (الحرقة السريعة الواحدة) يجب أن تراعي فيه توازنات دقيقة من حيث نوع ونسب الخامات المستخدمة إضافة إلى شكل وحجم وتوزيع حبيباتها.


بلاط الأرضيات (Floor tiles)


يرجع استخدام البلاط السيراميكي –المحروق بطريقة بدائية بسيطة– في تغطية الأرضيات إلى أزمنة موغلة في القدم، إلا أنه يمكن رصد ظهور المنتج المحمل بطلاء زجاجي وألوان وزخارف مختلفة ولكنه من ناحية التصنيف يتبع نوع "الخزف الأرضي". إلى القرن الحادي عشر الميلادي. وظل هذا الوضع سائدا دون تغير ومحصورا في إنتاج الورش الحرفية الصغيرة حتى منتصف القرن العشرين. ومع بداية الخمسينيات (1950) كان لإيطاليا السبق في تطوير ذلك المنتج والتوصل إلى النوع المسمى "كوتوفورت" (Cottoforte) الذي يحمل صفات وخصائص "الخزف الحجري" (Stoneware). وتم ذلك بأسلوب الحرقتين التقليدي، حيث تعني الحرقة الأولى بتسوية جسم البلاطة فقط ويطلق عليها حريق البسكويت (Biscuit firing)، بينما تختص الحرقة الثانية بتسوية وتثبيت الجليز على جسم البلاطة السابق حرقها. تسمى الحرقة الثانية تلك (Glost firing) التي يتم فيها تجنيب الجليز أية أثار سلبية قد يسببها خروج الغازات من الجسم أثناء تسويته، وهي في حالة البلاط تتم دائما في درجات حرارة أقل من تلك الخاصة بالحرقة الأولى. شهدت تلك الفترة أيضا عمليات تحديث وابتكارات عديدة لأساليب ومعدات الإنتاج كان على رأسها ظهور المكابس الأوتوماتيكية عالية الكفاءة (Automatic presses) والأفران النفقية (Tunnel kilns) محكمة الانضباط والدقة. الأمر الذي شجع وساعد على تحويل معظم الورش الصغيرة الحرفية إلى مستويات صناعية ذات إنتاج عالي الجودة.


هنا يجب الإشارة إلى أمر على جانب كبير من الأهمية، ففكرة استخدام تكنولوجيا الحرقة الواحدة السريعة ظهرت خلال الستينات من القرن العشرين (1960) وكان المعنى بها فقط بلاط الأرضيات منخفض المسامية. فنتيجة لتلك المسامية المنخفضة فإن المنتج لم يكن معرضا عند استعماله لظاهرة التشقق اللاحق (Delayed crazing) بسبب امتصاصه للرطوبة كما في حالة بلاط عالي المسامية، وبالتالي لم تكن هناك حاجة لإدخال خامات الحجر الجيري و / أو الدولومايت المولدة للغازات والتي تهدد سلامة وجودة الجليز إذا ما تمت تسويته أثناء تسوية الجسم في حرقة واحدة سريعة. ويمكن القول أن تلك التكنولوجيا قد نضجت واستقرت تماما منذ منتصف السبعينيات (1975) مع أزمة الطاقة العالمية التي أعقبت حرب أكتوبر 1973 وأخذت في الانتشار خلال الثمانينيات في بقاع كثيرة من العالم.


من الضروري أن يواكب ذلك التحول في طرق التصنيع استحداث وسائل ومعدات إنتاج أكثر ملائمة، وبالفعل تم التوصل إلى مجفف التذرية (Spray dryer) – سيأتي
شرحه تفصيلا في الجزء الخاص بإعداد وتجهيز الخامات – وكذلك إلى فرن الدرافيل
(
Roller kiln). وبذلك تغيرت تكنولوجيا حرق البلاط في رصات فوق بعضها مباشرة (حريق البسكويت) أو في صناديق حرارية ذات أرفف حاملة لكل بلاطة على حدة ( حريق الجليز) داخل الفرن النفقي إلى حريق الطبقة الواحدة ( Single layer) كبلاطات متجاورة باستعمال فرن الدرافيل، الذي يمثل أعلى مستويات الكفاءة في كل من عمليات التشغيل وفي اقتصاديات استهلاك الوقود. وقد ساهم ذلك في التحسين المستمر من ناحية خفض المسامية في البلاط المنتج وبالتالي في رفع مجمل صفاته الميكانيكية التي قربته من القسم الخاص بالبورسيلان (دون تقيد بشرطي درجة البياض و خاصية نصف الشفافية) في تصنيف أنواع المنتجات الخزفية. ومن هنا اكتسب اسم بلاط البورسيلان (Porcelain tiles)، الذي بدأ إنتاجه أولا بدون جليز (Unglazed) اعتمادا على صقل أسطحه بعمليات التلميع (Polishing)، ثم تلى ذلك استخدام الجليز في تصنيعه (Glazed porcelain tiles). ويمثل شكل ( 2- 2) الزيادة المطردة في إنتاج بلاط البورسلين (المجلز وغير المجلز) على حساب بلاط الحرقة الواحدة السريعة المعتاد قبل التحسين على مدار الأعوام من 1955 إلى 2001 في إيطاليا. حيث يتضح أنه بينما كان إنتاج بلاط البورسيلان 80 مليون متر مربع في عام "95" بنسبة تمثل 15% من مجمل الإنتاج بلغ في عام "2001" 310 مليون متر مربع بنسبة تصل إلى 55% من إجمالي كميات بلاط الأرضيات المصنع.



تصنيف المنتج (Product classification)


نظرا لتعدد مستويات المسامية في المنتج النهائي، فقد نصت مواصفات الأيزو رقم (13006) على التقسيمات التالي استنادا إلى قيم امتصاص الماء (م):


مجموعة ب – 1أ م < 0.5%


مجموعة ب – 1ب 0.5 < م < 3 %


مجموعة ب – 2أ 3 < م < 6 %


مجموعة ب – 2ب 6 < م < 10 %


مع ملاحظة أن المجموعتين ب – 1 أ، ب – اب يملكان القدرة على مقاومة الصقيع
(
Frost resistance)



الخصائص الفنية (Technical features)


يجمع جدول رقم (2 -2) الخواص الأساسية التي يجب توفرها في بلاط الأرضيات تبعا لمواصفات الأيزو القياسية رقمي (10545)، (13006) لضمان تحقيق القدرة على تحمل الأوزان الثقيلة ومقاومة عوامل البري والحت (Wear & abrasion resistance).


الآن وفي سبيل الوصول إلى مستويات أعلى من الجودة بالنسبة لكافة أنواع بلاط الأرضيات. (فيما عدا البورسيليني) فإن المحاولات لا تتوقف عن عمل تعديلات وتغييرات في خلطات الجليز لرفع قيم صلادته (Hardness) ومقاومته الميكانيكية. ومن ناحية أخرى برز الآن اتجاه حثيث نحو تحويل جسم البلاطة ذاتها من المجموعة (ب – 2أ) حيث امتصاص الماء بين 3 ، 6% ليكون أقل من 1%. وفي هذا الحالة تكتسب مسمى بلاطة البورسيلان المجلز (Glazed porcelainized tile).


بلاط البورسيلان (Porcelainized tiles)


في البداية، نتيجة صفاته العملية غير المسبوقة التي جمعت بين المتانة الميكانيكية العالية والمقاومة للكيماويات وسهولة التنظيف اقتصر استعماله على المنشئات الصناعية والمجالات ذات البيئة الشاقة الأخرى. ومع تطور الإنتاج والاهتمام بالنواحي الجمالية (Aesthetical aspects) من حيث التنويعات اللونية والزخرفية وصولا إلى بنية ومظهر الصخور الطبيعية ذات الأسطح المطفية ( Matted surfaces) الموحية بالقدم وآثار فعل الزمن (Rustic features)، تسلل بلاط البورسيلان إلى أسواق الاستهلاك الكثيف حتى تسيد على الأنواع المناظرة الأخرى.


يبين الشكل رقم ( 2-3) نسبة الإنتاج الإيطالي من البلاط البورسيلاني المجلز الى غير المجلز. يشير الشكل إلى أن النوع الأول بداء ظهوره عام 97 ، و مع الزيادة المطردة في إنتاج النوعين الا ان كمية الإنتاج بلغت عام 2001 170 مليون م2 للبورسيلان المجلز (حوالى 55%) 140 مليون م2 (44%) لغير المجلز ومن الجدير بالذكر، ملاحظة أن هذا التغير في نمط الإنتاج والاستهلاك قد عم، ليس فقط الأسواق الأوروبية بل أسواق دول كثيرة حول العالم.


وعلى وجه العموم يمكن القول أنه مع تراكم الخبرة وظهور أجيال جديدة من معدات التصنيع وأجهزة القياس والتحكم، أن بلاط البورسيلان ينتج الآن في الغالب الأعم بمسامية (نسبة امتصاص الماء) أقل من 0.1% أي أن جسم البلاطة يكاد أن يكون كتلة واحدة مصمتة بلا فراغات داخلية (Fully vitreous) ونظرا لأن المسامية تعتبر عند الكلام عن المنتجات السيراميكية هي الخاصية الحاكمة (Key property) لكل الصفات الأخرى، فلنا أن نتصور المستويات القصوى للتحسن التي طرأت على بلاط البورسيلان من حيث:


الصلادة ومقاومة عوامل البري والحت (Hardness & wear and abrasive resistance)


مقاومة كل من كسر الانحناء (Bending strength) وكسر الانضغاط (Compressive strength)


مقاومة الصقيع (Frost resistance).


مقاومة التبقيع (Stain resistance).


مقاومة الكيماويات (Chemical resistance) فيما عدا حامض الهيدروفلوريك (HF).


سهولة التنظيف (Ease of cleaning).


لا يمثل بيئة صالحة لنمو الميكروبات والبكتريا (Antimicrobial & antibacterial)


لا يتأثر بالشحنات الكهربية الساكنة ( Electro static charges).


يحتوي جدول رقم (2-3) القيم الفعلية لخواص ذلك البلاط البورسيلاني الفاخر (Fine porcelainized tiles) مقارنة بالمستويات القياسية المقترحة.


الأنماط التجارية السائدة (Commercial specifications)


المقاسات (Sizes)


خلال العشر سنوات الأخيرة استقر الإنتاج الإيطالي من البلاط البورسيلاني بنسبة كبيرة جدا على الشكل المربع (Squared tiles) 30 × 30 سم، 33 × 33سم وفي بعض الأحيان يزداد المقاس إلى 40 × 40 سم. وعلى العكس من ذلك، اقتصر إنتاج البلاطات المستطيلة (Rectangular tiles) على نسبة صغيرة. إلى جانب ذلك تم إنتاج نسب صغيرة أيضا تراوحت بين المقاسات الكبيرة جداً 60 × 120 سم والمقاسات الأصغر من الإنتاج المعتاد وصولا إلى المكملات (Trims).


هذا، وقد أضيف حديثا إمكانية عمل نماذج زخرفية مركبة من تجميعات تناسقية لبلاطات مختلفة الأشكال والمقاسات، يترك للعميل حرية اختيار تصميماتها.


الأنواع (Typologies)


لزيادة الإحاطة بالأنماط المختلفة لإنتاج بلاط البورسيلان، القديم منها والمستحدث، يمثل الشكل رقم (2- 4) النسبة الإنتاجية لكل منها مع توقعات النمو من عدمه على المدى القريب والمتوسط استنادا إلى الدراسات التسويقية. فيما يلي أهم السمات المميزة للأنواع المختلفة.





1- الدرجات اللونية الواحدة (Even tints)


وهي أبسط أنواع المنتجات من الناحية الجمالية وتكون غالبا ذات ألوان هادئة. عادة تستخدم بعد تلميعها في المولات والمراكز التجارية. ويتم تصنيعها من نوع واحد متجانس اللون من حبيبات الخلطة بعد تجفيفها بالتذرية.


2- الجرانيتات (Granites)


وهي تنتج باستخدام خليط من حبيبات خلطات مختلفة الألوان بعد تجفيفها بالتذرية كل على حدة لتعطي تأثيرات لونية قائمة على التباين والمخالفة كما في حالة الملح والفلفل (Salt & pepper). وغالبا ما يكون اللون الغالب للخلطة هو اللون الأبيض أو أي من الألوان الفاتحة، لكي يعكس درجة اللون الأساسية لجسم البلاطة.





3- المنتجات متدرجة اللون (Shaded products)


ويتم الحصول على هذا النوع من خليط حبيبات مختلفة الألوان بعد خروجها من مجفف التذرية وفي بعض الأحيان يتم طحنها إلى مستويات أدق (Micronized) والجديد هنا هو أنها تطبق على سطح البلاطة بطريقة غير منتظمة باستخدام وسيلة مناسبة ملحقة بالمكبس. وبعد الحرق ينتج على سطح البلاطة تأثيرات لونية عديدة عشوائية التدرج.


4- الجرانيتات كبيرة الحبيبات (Macro granites)


وهي مثل النوع السابق ولكنها بدلا من احتوائها للحبيبات الدقيقة فإنها على العكس تحوي حبيبات كبيرة (Macronized) يتراوح حجمها بين 1 ، 8 مم وتتفاوت نسبتها في الخلطة من 10 إلى 50% وتعطي بعد الحرق تأثيرات سطحية تجمع بين الجرانيتات والمنتجات متدرجة اللون، إلا أن وجود الحبيبات الكبيرة يكسبها مظهرا طبيعيا آخر مميزا لها.


5- الزخرفة بالأملاح أو الجليزات (Decoration with soluble salts or glazes)


تصنع تلك المنتجات باستخدام شابلونات الطباعة (Silk-screen printing) أو أدوات الرش مثل القرص الدوار (Rotary disc) ومسدس الرش (Spray gun) في تطبيق الجليزات أو المحاليل الملونة لأملاح الحديد أو الكروم أو الكوبالت أو النحاس أو الفانديوم أو المنجنيز أو غيرها من العناصر الانتقالية (Transition elements)، على سطح البلاطات التي غالبا ما تكون أجسامها شاهقة البياض (Superwhite bodies). يتميز هذا النوع بإظهاره تأثيرات لونية متفردة غنية في تنوعها وملمسها.





شكل (2-1) : الإنتاج الايطالي من بلاط الحوائط لكل من الحرقة الواحدة السريعة (المونوبورمزا) و الحرقتين في المدة من (95- 2001)














جدول (2-1): تصنيف و تعريف بلاط الحوائط (المونوبوروزا) تبعا للايزو 13006




















جدول (2-2): خواص بلاط الحوائط تبعا للمواصفات الايزو 13006 ، 10454 الخاصة ببلاط المونويوروزا























شكل (2-2): الإنتاج الايطالي من بلاط الأرضيات البورسيلانى مقارنة ببلاط الحرقة الواحدة السريعة المعتاد في المدة من (95- 2001)


جدول (2-3): الخواص الرئيسية لبلاط الأرضيات














شكل (2-3): الإنتاج الايطالي من بلاط البورسيلانى المجلز و غير المجلز فى المدة من (95- 2001)





شكل (2-4): توقعات دراسة السوق على المدى القريب و المتوسط لمعدلات النمو للأنواع المختلفة لبلاط الأرضيات








نقله وأعده لكم
ابراهيم عونى رمضان
مسئول قسم معمل بروفات الجليز والألوان
بسيراميكا بريما
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
0129427543

نسألكم الدعاء لى ولأمى رحمها الله
ولنا عوده ولقاء آخر ان شاء الله نستكمل باقى أجزاء الدوره

_________________
إبراهيم عونى رمضان

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sona3alceramic.alafdal.net
LION0070
عضو جديد


عدد المساهمات : 2
تاريخ التسجيل : 29/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: دورة صناع السيراميك للتدريب على صناعه السيراميك ( الجزء الثانى توصيف المنتجات )   الثلاثاء يوليو 06, 2010 7:14 pm

والله شهى Very Happy Very Happy Very Happy Very Happy
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
دورة صناع السيراميك للتدريب على صناعه السيراميك ( الجزء الثانى توصيف المنتجات )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى صناع السيراميك :: إعداد وتحضير الجليز والألوان-
انتقل الى: